Search

ورشة عمل وطنية حول أهمية ادراج ملفي الصحة والصحة النباتية والقيود الفنية على التجارة


تونس - 7-8 يناير 2019


ورشة عمل وطنية حول أهمية ادراج ملفي الصحة والصحة النباتية والقيود الفنية على التجارة في الاطار التشريعي لمنطقة التجارة الحرة - تونس


على مدار يومين من المناقشات المكثفة، تم عقد ورشة العمل التاسعة ضمن سلسلة ورش العمل الوطنية التي تقعد بالعواصم العربية حول أهمية إدراج ملفي الصحة والصحة النباتية SPS والقيود الفنية على التجارة TBT بالإطار التشريعي لأتفاقية التجارة الحرة العربية الكبرى (البافتا)، والتي تعقد بالتعاون بين إدارة التكامل الاقتصادي العربي بجامعة الدول العربية ووزارة التجارة التونسية ومشروع المبادرة العربية لسلامة الأغذية وتسهيل التجارة (SAFE)، وذلك في تونس العاصمة خلال يومي 7 و8 يناير 2019، حيث تفضلت الجمهورية التونسية باستضافة وفدي ليبيا واليمن في ورشة العمل مما أعطى المناقشات بعدًا إقليميًا بصورة أكبر وهو ما سبق وأن تم في ورشة العمل التي عُقدت في المملكة الأردنية حيث تضمنت أيضًا كل من فلسطين والعراق.


افتتح الورشة السيد الفاضل/ محمد جمال العيفة – المدير المكلف بالتعاون مع المنظمات الاقليمية والدولية ممثلا عن وزارة التجارة التونسية حيث تفضل بعرض جوانب مهمة من التطورات التي تمت مؤخرًا في إطار البافتا، بصفته من المشاركين في مفاوضاتها ومدى التوافق مع الموقف الحالي للبافتا مع اتفاقي منظمة التجارة العالمية حول الـ SPS والـ TBT. وقام الدكتور بهجت أبو النصر مدير إدارة التكامل الاقتصادي العربي على مدار يومي ورشة العمل بعرض آخر التطورات التي تمت في إطار البافتا بما فيها التجارة في الخدمات والاتحاد الجمركي العربي وقواعد المنشأ، كما تفضل سيادته باستعراض الموقف الحالي للبافتا من حيث التبادل التجاري العربي والمقارنة بينه وبين التبادل التجاري في إطار باقي التكتلات في المنطقة العربية، والموقف بالنسبة إلى اشتمال البافتا على جميع ملفات التجارة، ثم ركز سيادته على التقدم الكبير المحرز مؤخرًا والمتمثل في قيام المجلس الاقتصادي والاجتماعي بالجامعة بإصدار قرار تاريخي يقضي بإضافة أربعة ملفات جديدة وهي الـ SPS والـ TBT فضلًا عن الملكية الفكرية وتسهيل التجارة وكذا التوجيه بتأسيس لجنة فنية لكل من هذه الملفات.

واستكملت أعمال اليوم الأول بعرض ممثلي دولتي ليبيا واليمن الجهود الوطنية في كل من البلدين نحو تطبيق البافتا مع التركيز على الالتزام التام من جانبهما بكل القرارات التي تصدر عن الجامعة في هذا الشأن. وتواصلت أعمال الورشة في يومها الأول باستعراض ممثلي المؤسسات الوطنية المختصة بالمواصفات والمقاييس في كل دولة من الدول الثلاث لجهود التقريب بين النظام المتبع بمنظمة التجارة العالمية حول القيود الفنية على التجارة والنظم المتبعة في المنطقة العربية.


وفي اليوم الثاني من الورشة تم إلقاء الضوء على دور الجهاز العربي للأعتماد في تطبيق إجراءات الاعتماد بالمنطقة العربية وأهمية التعاون بينه وبين الجهات المختصة التونسية في الحد من القيود الفنية على التجارة وذلك من خلال العرض الذي قدمه السيد الفاضل/ ياسين والي ممثل الجمهورية التونسية في الجهاز. ثم تطرقت الجلسة الثالثة من أعمال الورشة إلى دور تشكيل الفريق العربي لسلامة الغذاء في تطبيق البافتا بقيادة جامعة الدول العربية وذلك من خلال العروض التقديمية التي قدمها أعضاء الفريق العربي المتخصص لسلامة الغذاء ممثلي الدول الثلاثة.


أخيرا، قام السيد شريف إبراهيم بعرض المجهودات المشتركة بين مشروع SAFE وبين إدارة التكامل الاقتصادي العربي نحو وضع نظامين لكل من الصحة والصحة النباتية والقيود الفنية على التجارة في إطار البافتا في ضوء القرار الأخير للمجلس الاقتصادي والاجتماعي السالف ذكره، وذلك مع ضرب بعض الأمثلة من التكتلات الإقليمية الأخرى وكيفية الاسترشاد بها عند وضع نصوص قانونية لهذين الملفين وكذلك بالنسبة إلى تحديد مهام اللجنة الفنية الخاصة بكل منهما. وانتهت الورشة بمناقشة مفتوحة شملت اعتماد التوصيات ذاتها الصادرة عن ورش العمل الوطنية السابقة والمتمثلة في الأتي:


1. ضرورة وضع نظامي للـ SPS والـ TBT بالبافتا يتضمنان نصوصًا قانونية ولجنةً مختصةً بكل منهما في إطار جامعة الدول العربية.


2. أن يتم إعادة النظر في آلية تسوية المنازعات في إطار البافتا.


3. ضرورة تفعيل دور القطاع الخاص في التجارة العربية والاستثمار في البنية التحتية الخاصة بالتجارة الإقليمية.


4. أهمية الحفاظ على المخرجات الفنية للفريق العربي لسلامة الغذاء والربط بينها وبين لجنة الصحة والصحة النباتية المنبثقة عن لجنة التنفيذ والمتابعة.



SAFE is a Sida funded project implemented by UNIDO in partnership with LAS, AIDMO, AOAD